أخبار الكلية

وفد طلابي من "إعلام اليرموك" يزور المعهد الدبلوماسي الأردني

نظم قسم العلاقات العامة والإعلان في كلية الإعلام زيارة طلابية لطلبة مساق المراسم والبرتوكول الى المعهد الدبلوماسي الأردني التابع لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين برئاسة رئيس القسم الدكتور فؤاد سعدان ومدرّسة المساق نوزت ابو العسل .

والتقى الوفد الطُلابي بمُدير المعهد الدبلوماسي السفير وليد عبيدات حيث جرى الاستماع الى محاضرة نقاشية وجلسة عصف ذهني بين السفير والطلبة حول عدد من الموضوعات المتعلقة بالجهود الكبيرة والعظيمة التي يقودها جلالة الملك  في مجال الدبلوماسية الأردنية عربياُ وإقليمياُ وعالمياً وفق الثوابت الأردنية المستندة الى مبادئ ومرتكزات الدين الإسلامي الحنيف والقومية العربية والاعتدال والتوازن في مختلف شؤون الحياة الإنسانية الممتدّة من منهج الوسطية والاعتدال .

واوضح عبيدات نشأة المعهد الدبلوماسي الاردني كذراع من اذرع وزارة الخارجية وابرز المحطات التي مر بها والقوانين والتشريعات الناظمة له والمؤطرة لعمله والأهداف التي يقوم عليها المعهد وابرز البرامج والانشطة التي يقدمها والخطط التي ينفذها.

وأشار عبيدات الى ان المعهد يعقد العديد من الدورات النوعية والعامة والمتخصصة للدبلوماسيين والملحقين ودورات متخصصة وفق طلب واحتياجات المؤسسات في المجتمع الاردني بهدف إكساب المشاركين المهارات والقدرات اللازمة في مجال العمل الدبلوماسي وعمليات الاتصال والتواصل وغيرها من الموضوعات المتخصصة .

وبين عبيدات عددا من البرامج والرؤى والانشطة التي يعكف المعهد على تنفيذها كأداة من اداوات وزارة الخارجية أبرزها إجراء البحوث والدراسات في مجالات الحضارة العربية والإسلامية ومكافحة التطرف والإرهاب المقرون بالعنف إضافة الى برامج التدريب النوعي في مجالات الدبلوماسية والبرتوكول .

وأكد عبيدات على تقديره لجهود جامعة اليرموك ممثلة بكلية الاعلام وقسم العلاقات العامة على مواكبتها لكل ما هو جديد وحديث في مجالات تطوير المهارات لدى الطلبة وإشراكهم في الميدان وربطهم بالمؤسسات المتنوعة ذات العلاقة، مؤكدا أهمية الشباب ودورهم الفاعل والريادي في خدمة الأردن ومؤسساته.

و قدم رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان الدكتور فؤاد سعدان الشكر والتقدير للمعهد الدبلوماسي الأردني والقائمين عليه لحسن استقبالهم والتقائهم بطلبة الكلية واطلاعهم على ابرز برامج وخطط وأهداف ورؤى المعهد مما يجسر عمليات التواصل والاتصال بين الطلبة الذين يشكلون عملية البناء المجتمعي والفكري والعلمي والمؤسسات الأردنية النوعية كالمعهد الدبلوماسي اذ أسهمت هذه الزيارة في تفعيل التشاركية بين الطرفين .

وبينت مدرّسة المساق في قسم العلاقات العامة نوزت أبو العسل بان لهذه الزيارة أضافه وقيمة ومعنى بالنسبة لطلبة المساق اذ أسهمت في توضيح مفردات ومحاور ومفاصل المساق واثرائها من خلال الاطلاع على تجربة المعهد الدبلوماسي التاريخي والراسخة خاصة في محاور الدبلوماسية والمراسم والبرتوكول والاتيكيت وتنظيم المؤتمرات وغيرها من الموضوعات المشتركة التي وضحتها الزيارة وجلسة العصف الذهني مع مدير المعهد مما حقق دمجاً ما بين الطابع المهني والأكاديمي بين الطرفين، وثمّنت الجهود التي يقوم بها المعهد في برامجه وأنشطته اذ يشكّلُ ذراعا ورديفا لوزارة الخارجية في خدمة المجتمع الأردني ومؤسساته في المجالات ذات العلاقة.

ودار حوار موسع بين السفير والطلبة حيث طرحت العديد من التساؤلات والرؤى والتساؤلات حول دور المعهد في مجال العمل الدبلوماسي والمراسمي والبروتوكولي، وإدارة الأزمات, والصورة الذهنية الأردنية والعربية، واليات ترسيخ الهوية العربية الاسلاميه المعتدلة، وخطط المعهد وبرامجه واليات اشراكه مع الجامعات وتمكين الشباب الاردني واليات نشر ثقافة البرتوكول والاتيكيت, واليات تنظيم المؤتمرات وفق ثوابت البرتوكول المرعية في هذا الصدد, وطروحات حول ما يمثله الاردن من نموذج متميز ويحتذى في مجالات البرتوكول والعمل الدبلوماسي في القمم العربية التي عقدت في الأردن.