أخبار الكلية

‎الحياري‫:‬ الحكومات المتعاقبة ساهمت في تراجع الصحافة الورقية

‎ كتبت ـ احلام الزغير و سارة حلالشة \\ التصوير : حذيفة البحري

‎أكد ناشر موقع عمون الاخباري،ورئيس تحرير الرأي سابقا، الزميل سمير الحياري ان الصحافة الإلكترونية الملتزمة بالأصول المهنية محدودة ولا تتعدى أصابع اليد الواحدة،كاشفا أن الصحافة الورقية،في مرحلة إنهيار ودمار بسبب سياسات الحكومات المتتالية‫.‬

‎وشدد خلال محاضرة له أمام طلبة الكلية على مدرجها في الحرم الجنوبي بحضور عميد الكلية الدكتور علي نجادات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة ،أن حجم الضرائب التي كانت تفرضها الحكومات على الورق وما شابه من مسلتزمات الإنتاج الصحفي،أحد عوامل تراجع الصحافة الورقية‫.‬ ‎‫

وأشار الحياري إلى أ‬همية الدور الذي تلعبه الصحافة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي في إعادة تشكيل الرأي العام في ظل تراجع الصحافة الورقية‫.‬

‎وأكد أن المنتج الصحفي المهني يفرض نفسه لدى القارئ،واصفا بذات الوقت هذا المنتج الذي ينطوي على الحقيقة والمصداقية والموضوعية "بعبعاًُ" يخشاه البعض،مستشهدا بحادثة إغلاق موقع عمون قبل سنوات لتناولها مواضيع بهذا المستوى من المهنية‫.‬

‎ وأنتقد خروج بعض المواقع الأخبارية عن الأصول المهنية، إما بنشر معلومات خاطئة او باستخدام الوسيلة لنشر وبث الفتنة والشائعات المغرضة واغتيال سمعة الناس،داعيا القراء إلى تنويع مصادر المعلومات والتثبت من صحتها قبل تداولها ‫.‬

‎ودعى الحياري طلبة الكلية إلى المساهمة في تعزيز الوعي المجتمعي الذي يقوم على الإعلام الصادق والمسؤول المتزن باعتباره الاساس والفيصل،معولا عليهم قيادة المستقبل الإعلامي والفكر التنويري وأخذهم لزمام المبادرة في التغير والتطوير‫.‬

‎ وأعلن عن مبادرة ‫"‬عمون‫"‬ وأستعدادها لتنظيم دورات تدريبية لطلبة الكلية حول العمل الصحفي وتوفير فرص عمل للخريجين من أصحاب الكفاءة والمهارات الصحفية‫.‬

‎واختتم ان ادوات التعبير والدفاع والتوجيه والاعلام الرسمي ماعادت فاعلة ودورها غير مؤثر إن لم تكن سلبية وقديمة وغير مفيدة ‫.‬ ‎‫

كما أجاب الحياري على تساؤلات الطلبة والحضور فيما يتصل بالإعلام الإلكتروني والورقي.‬