أخبار الكلية

‫"‬ الإعلام ونوافذ" تنظمان حملة توعوية حول أضرار المخدرات

كتبت - أشجان العمري

التصوير : فارس السعدي

مندوبا عن قائد أمن اقليم الشمال رعى العقيد مأمون العليمات الحملة التوعوية بأضرار آفة المخدرات التي نظّمتهاكلية الإعلام بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات ومؤسسة نوافذ للتدريب والتنمية المستدامة بحضور عميد الكلية الدكتور علي نجادات أمام مبنى الكلية وسط حضور و حشد واسع من الطلبة.

و عبّر عميد الكلية الدكتور علي نجادات عن سعادته بتنظيم مثل هذه الحملات التي تهدف إلى تثقيف الشباب وتوعيتهم حول مخاطر هذه الآفة التي تهدد المجتمع وأبناءه، مشيدا بالشباب ودورهم في بناء المجتمع بوصفهم فرسان التغيير وأمل الأمة.

وشدد بالدور الذي تقوم به مديرية الأمن العام/ ادارة مكافحة المخدارت التي تسهر على راحة المواطن وأمنه ليل نهار، متقدما بالشكر أيضا إلى مؤسسة نوافذ الشريك في هذه الحملة و التي تهتم بقضايا الشباب وتسعى إلى توعيتهم بشكل مستمر بهدف تنمية المجتمع وحمايته من كل آفة تفتك بأمنه واستقراره.

وأشار نجادات إلى أن كلية الإعلام تعتبر من الكليات الرائدة و المسؤولية التي تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة، وتقديرها للدور الذي تقوم به ادارة مكافحة المخدرات في الحد من انتشار هذه الظاهرة، وخصوصا أن الإعلام يعتبر دورا هاما ومؤثرا في الحد من انتشار هذه الآفة.

وقال العقيد العليمات أنه يشعر بسعادة كبيرة لوجوده في جامعة اليرموك العريقة مشيرا إلى الدور الذي يقوم به جهاز الأمن العام لمكافحة كل ما يفتك بالمجتمع ويهدد أمنه وخاصة المخدرات وذلك من خلال عقد ندوات ودورات توعوية بشكل دوري بهدف توعية الشباب حول مخاطر المخدرات وخاصة طلبة الجامعات الذين يمثلون عماد المجتمع وأساسه.

وتقدّم مدير مؤسسة نوافذ للتدريب والتنمية المستدامة الدكتور مشهور حمادنة بالشكر لجامعة اليرموك ممثلة بعميد الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبتها كما وتقدم بالشكر أيضا إلى الأمن العام وإدارة مكافحة المخدرات، وصحافة اليرموك التي ساهمت بإنجاح الحملة .

وأضاف إن كلية الإعلام في جامعة اليرموك لها دور وجهود كبيرة جدا نتيجة للخبرات والكفاءات الموجودة فيها من أعضاء هيئة تدريس وطلبة يمتلكون الدراية والمعرفة الإعلامية.

وأكد حمادنة على حرص المؤسسة على استثمارهم وجذبهم ليكونوا شركاء لإنجاح هذه الحملة في الجامعات الأخرى والتي ستستمر سنة كاملة حيث سيتخلل الحملة توزيع التيشيرتات والبروشورات التوعية علاوة على أنه سيكون هنالك محاضرات وندوات واسكتشات تثقيفية للتوعية من آفة المخدرات وأضرارها.

ممثل مديرية إدارة مكافحة المخدرات النقيب ناجح العبادي قال بأنه سيكون للمديرية لقاء مبرمج ضمن خطة معينة في الجامعة، للتعرف على أنواع المواد المخدّرة وخطرها على صحة الإنسان.

وتابع إن تجار المخدرات هم أشخاص أذكياء جدا يعملون على إدخال هذه المواد إلى الأردن بطرق ذكية للغاية ومنها ما يتم من خلال وضعها في المصحف ,الحجارة ولكن مديرية المخدرات تقف لهم بالمرصاد دائما.

وقال نائب عميد الكلية الدكتور خلف الطاهات أن من أهم واجبات الإعلام هو التوعية بخصوص المخاطر التي تهدد المجتمع وأبنائه، من هنا فإن الكلية ومن واجبها الوطني تحرص على أن تشارك مختلف المؤسسات الوطنية وتتكاتف معها لمواجهة هذه المخاطرة وفي مقدمتها آفة المخدرات.

وأضاف أن هذه الحملة تجسيد واقعي وعملي على تواصل الكلية والجامعة انطلاقا من رسالتها في خدمة المجتمع